وزراء خارجية مجلس التعاون يؤكدون أهمية تطوير العلاقات (الخليجية – الأوروبية)

الأمانة العامة – بروكسل

أكد وزراء خارجية دول مجلس التعاون ورئيس المجلس الأوروبي على أهمية العلاقات (الخليجية – الأوروبية) والحرص على تطويرها في كافة المجالات خلال اجتماعهم في 21 فبراير 2022م بمقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، حيث ترأس الاجتماع من الجانب الخليجي سمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود، وزير خارجية المملكة العربية السعودية  (رئيس الدورة الحالية)، بينما ترأس الجانب الأوروبي رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، وبحضور وزراء خارجية دول مجلس التعاون وممثليهم، ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتناول الاجتماع بحث سُبل تعزيز العلاقات بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي في جميع المجالات، وبناء علاقات وثيقة بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي في مجموعة واسعة من المجالات بما في ذلك الحوار السياسي، والأمن، والسياسة الخارجية، والتجارة، والاستثمار، والتنمية والطاقة ومكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن و الاستقرار.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin