المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون يؤكد قوة وتماسك المجلس ورسوخ منجزاته

الأمانة العامة – الرياض

عقد المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية دورته (148) في
16 يونيو 2021م، بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، برئاسة الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، وزير خارجية مملكة البحرين، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون.

ورفع المجلس الوزاري صادق التهاني والتبريكات إلى قادة دول مجلس التعاون، وأبناء دول مجلس التعاون، بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وثمن المجلس الوزاري ما حققته مسيرة مجلس التعاون خلال العقود الأربعة الماضية، مؤكدًا قوة وتماسك المجلس وثبات مسيرته ورسوخ منجزاته، متطلعًا للعقد الخامس بكل أمل لتحقيق مزيد من المنجزات لدول المجلس بما يعزز أمنها واستقرارها ويحقق الرفاه والتقدم والتنمية المستدامة لشعوبها.

واستعرض المجلس مستجدات العمل الخليجي المشترك، حيث اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، وما تقوم به اللجان العاملة في إطار مجلس التعاون والأمانة العامة من جهود لتنفيذ قرارات مقام المجلس الأعلى لمجلس التعاون في دورته (41) (قمة السلطان قابوس والشيخ صباح)، ورؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، بشأن تعزيز العمل الخليجي المشترك في جميع المجالات.

كما استعرض المجلس الوزاري مسيرة التكامل الاقتصادي والتنموي بين دول مجلس التعاون، وأكد على الاستمرار في توثيق التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء وصولاً لتطبيق كافة قرارات المجلس الأعلى المتعلقة باستكمال متطلبات الاتحاد الجمركي والسوق الخليجية المشتركة، وصولاً لتحقيق الوحدة الاقتصادية بحلول عام 2025م، كما أكد المجلس الوزاري على استمرار برامج التعاون ومتابعتها بين دول مجلس التعاون وكل ما من شأنه تطوير وتعزيز العمل الخليجي المشترك.

ورحب المجلس الوزاري بالتوقيع على اتفاقية مقر مركز الإحصاء الخليجي لتكون عاصمة سلطنة عُمان مسقط مقرًا للمركز، وذلك استكمالاً لمراحل تأسيس المركز الذي يهدف إلى بناء القدرات الإحصائية والمؤسسية لدول مجلس التعاون، والذي من شأنه الإسهام في تطوير وتعزيز العمل الخليجي المشترك.

وحيال القضايا السياسية الإقليمية والدولية، اشتمل البيان الختامي للمجلس الوزاري على ما يلي:

  • التأكيد على مواقف المجلس الثابتة تجاه الإرهاب ونبذه لكافة أشكال العنف والتطرف.
  • أكد المجلس الوزاري أن استمرار الميلشيات الحوثية المدعومة من إيران في الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية، لاستهداف المدنيين والأعيان والمدن والمنشآت في المملكة العربية السعودية يمثل تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي، وأكد وقف دول المجلس مع المملكة ضد هذه العمليات.
  • إدانة استمرار إيران في دعم الجماعات الإرهابية والميليشيات الطائفية في العراق وسوريا واليمن وغيرها.
  • إدانة كافة العمليات الإرهابية التي تتعرض لها جمهورية أفغانستان الإسلامية.
  • أكد المجلس على مواقف وقرارات مجلس التعاون الثابتة الرافضة لاستمرار احتلال إيران لجزر دولة الإمارات العربية المتحدة الثلاث “طنب الكبرى وطنب الصغر وأبو موسى”.
  • أكد المجلس الوزاري على مواقف دول المجلس الثابتة من القضية الفلسطينية.
  • إدانة استمرار الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني مرحبًا بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وداعيًّا إلى ضرورة إحياء عملية السلام.
  • أكد المجلس الوزاري على مواقف مجلس التعاون وقراراته الثابتة بشأن العلاقات مع إيران وضرورة التزامها بالأسس والمبادئ لميثاق لأمم المتحدة والقانون الدولي.
  • شدد المجلس على خطورة الفصل بين تداعيات الاتفاق النووي مع إيران وأنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.
  • أكد على ضرورة أن تشمل مفاوضات الملف النووي الإيراني الجارية في فيينا أو أي مفاوضات أخرى مع إيران، معالجة سلوك إيران المزعزع لاستقرار المنطقة ورعايتها للإرهاب والميليشيات الطائفية وبرنامج الصواريخ الإيرانية، مؤكدًا على ضرورة مشاركة دول المجلس في المفاوضات الدولية مع إيران.
  • عبر المجلس الوزاري عن دعمه للجهود الدولية الرامية لضمان عدم تطوير إيران للسلاح النووي.
  • أكد المجلس على مواقف مجلس التعاون وقراراته الثابتة بشأن حل الأزمة السورية.
  • رحب المجلس الوزاري بمبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية.
  • أكد المجلس على مواقف وقرارات مجلس التعاون الثابتة بشأن دعم الشرعية في اليمن، ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي، وجهود حكومته لإنهاء الأزمة اليمنية.
  • أدان المجلس استمرار تهريب الأسلحة الإيرانية إلى ميليشيات الحوثي.
  • أدان المجلس كافة العمليات الإرهابية المتكررة التي تتعرض لها كافة محافظات جمهورية العراق.
  • جدد المجلس دعمه لقرار مجلس الأمن رقم (2107) بشأن إحالة ملف الأسرى والمفقودين والممتلكات الكويتية والأرشيف الوطني إلى بعثة الأمم المتحدة.
  • أكد المجلس الوزاري على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين مجلس التعاون والمملكة الأردنية الهاشمية في جميع المجالات.
  • أكد المجلس الوزاري على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين مجلس التعاون والمملكة المغربية.
  • عبر المجلس عن استنكاره لتزايد عمليات تهريب المخدرات من لبنان أو التي تمر عبر الأراضي اللبنانية إلى أراضي المملكة العربية السعودية أو بقصد العبور إلى دول المجلس.
  • رحب المجلس الوزاري بنتائج مؤتمر باريس لدعم جمهورية السودان.
  • أكد المجلس الوزاري على أولوية الأمن المائي لجمهورية مصر العربية وجمهورية السودان، مؤكدًا دعم ومساندة دول المجلس لكافة المساعي لحل ملف سد النهضة بما يراعي مصالح كافة الأطراف.
  • أشاد المجلس بالتقدم المحرز الذي شهدته ليبيا سعيًّا لتحقيق الأمن والاستقرار والتنمية، وضمان سيادتها واستقلالها ووحدة أرضيها، ووقف التدخل في شؤونها الداخلية وخروج كافة القوات من الأراضي الليبية.
  • أكد المجلس على مواقفه الرافضة للتدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية للدول العربية من أي جهة كانت.
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin