الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية تقيم حفل التميـّز الثاني

الأمانة العامة – الرياض

أشاد معالي الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور عبد اللطيف الزياني، بجهود مكتب الأمانة الفنية في التصدي للممارسات الضارة في التجارة الدولية ومكافحتها، خدمة لأهداف التكامل الاقتصادي المنشود بين دول المجلس، منوهًا بمبادرة المكتب في تكريم المتميزين من منسوبي المكتب احتفاءً بقيم العمل والإنتاج والتميـّز، ومشيدًا بالجهود المخلصة والعطاء المتميز الذي بذله المكرمون.

جاء ذلك خلال حفل التميّز الثاني، الذي أقامه مكتب الأمانة الفنية لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية لدول مجلس التعاون لموظفيه، في يوليو الماضي، بمقر الأمانة العامة في مدينة الرياض، وتخلل الحفل تدشين “برنامج مكنون” وهو نظام إلكتروني تمَّ استحداثه لإدارة وتنظيم وحفظ الملفات الخاصة بتحقيقات الممارسات الضارة وإدارة فرق العمل الخاصة بها، كما تمَّ تقديم عرض مرئي تناول الجهود التي يقوم بها منسوبو المكتب والمهام والمسؤوليات الموكلة إليهم.

وبارك الأمين العام تدشين “برنامج مكنون” معربًا عن تقديره للجهود التي بذلت لتطوير مثل هذا البرنامج الحيوي الذي من شأنه إدارة وتنظيم الملفات والقضايا الخاصة بتحقيقات الممارسات الضارة في التجارة الدولية، لما تمثله هذه التحقيقات من أهمية بالغة في حماية الصناعة الخليجية، مؤكدًا على أهمية تطوير الأنظمة واستحداثها لدعم الجودة والارتقاء بأداء الإدارات المختصة في تحقيق المهام الموكلة إليها خدمة لأهداف العمل الخليجي المشترك.

وفي ختام الحفل قام الأمين العام لمجلس التعاون والأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بتوزيع الشهادات التقديرية على المكرمين، كما تسلم معاليه من السيد/ علي الكندي أطروحته للماجستير بعنوان: “مكافحة الإغراق: دراسة في ظلّ القانون الموحد لمكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية لدول مجلس التعاون ولائحته التنفيذية”.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin