منصات الإعلام والترفيه الرقمي الجديدة (سوبتيفاي) .. في مقدمة منصات خدمات البث المباشر للموسيقى على الإنترنت

د. عباس مصطفى صادق

لزمن طويل ساد الإعلام الدولي أسماء إمبراطوريات معروفة، مثل: “تايم وارنر، وإكسل شبرنغر وبرتلزمان، وديزني وغيرهم”.

الآن دخلت وجوه جديدة تصنع محتوى جديد كليًّا ويعرفها جيل الشباب، أسماء مثل: “نيتفليكس، فايس ميديا، وبزفيد، وفوكس، وإم أي سي ميديا، وأمازون برايم فيديو، وهولو وإم أي سي، ودرودج ريبورت، وبارامونت بلس  وهوتستار وتلفزيون آبل وسبوتيفاي”. هم عمالقة جدد في الإعلام والترفيه الدولي، بأحجام وتأثيرات واتجاهات مختلفة، بعضهم حقق نجاحًا منقطع النظير وبعضهم تعرض للفشل.

ملايين المقاطع الصوتية

مع (سبوتيفاي  Spotify)، يمكنك بسهولة العثور على الموسيقى أو البودكاست المناسب لجميع اللحظات – سواء على هاتفك الجوال، أو على الكمبيوتر، أو على الكمبيوتر اللوحي، أو غير ذلك الكثير، حيث تتوفر ملايين المقاطع الصوتية والحلقات لذلك، سواء كنت تقود سيارتك أم تمارس التمارين الرياضية أم في حفلة أم تستمتع بلحظة استرخاء، فستجد الموسيقى أو البودكاست المناسب بين يديك دائمًا.

ما عليك سوى اختيار ما تريد الاستماع إليه، أو دَع (سبوتيفاي) تبهرك بمفاجأتها، كما يمكنك أيضًا استعراض مجموعات الموسيقى الخاصة بالأصدقاء والفنانين والمشاهير، أو إنشاء محطة راديو والاسترخاء بعد ذلك، استمتع بباقة الأغاني التي تستمع إليها دائمًا من خلال (سبوتيفاي)، اشترِك أو استمِع مجانـًا.

ما سبق تقديم تعريفي من موقع واحدة من أكبر منصات خدمات البث المباشر للموسيقى على الإنترنت مع أكثر من (406) مليون مستخدم نشط شهريًا، بما في ذلك (180) مليون مشترك، اعتبارًا من ديسمبر 2021م نتحدث عن (سبوتيفاي) الشركة السويدية لخدمات البث الصوتي والوسائط، التي تأسست في 23 أبريل 2006م في استكهولم على يد دانيال إيك ومارتن لورنتزون.

بعد الانطلاق في السويد خرجت المنصة إلى العالم العريض، ففي فبراير 2009م فتحت التسجيل العام لفئة الخدمة المجانية في المملكة المتحدة، وقتها ارتفعت التسجيلات بعد إصدار خدمة الهاتف المحمول، مما دفع (سبوتيفاي) إلى وقف التسجيل للخدمة المجانية في سبتمبر.

وقد تم إطلاق خدمات المنصة بالولايات المتحدة الأمريكية في يوليو 2011م، بفترة تجريبية مدتها ستة أشهر مدعومة بالإعلانات يمكن خلالها للمستخدمين الجدد الاستماع إلى كمية غير محدودة من الموسيقى مجانًا.

وفي يناير 2012م، بدأت فترات الإصدار التجريبي المجاني في الانتهاء، وتم قصر المستخدمين على عشر ساعات من البث كل شهر وخمس تشغيلات لكل أغنية.

مجانًا مع دعم إعلاني

تشير الأرقام الصادرة عن الشركة إلى أن عدد المشتركين الذين يستفيدون من الخدمة المجانية المدعومة بالإعلانات يفوق عدد المشتركين بالخدمة المدفوعة، وهي تقدم الموسيقى ومواد البودكاست المقيدة بحقوق الملكية الفكرية، بما في ذلك أكثر من (82) مليون أغنية، من شركات التسجيلات وشركات الوسائط.

تمكن المنصة من مزامنة قوائم تشغيل الموسيقى الخاصة عبر جميع الأجهزة في الوقت الفعلي، ويمكن للمستخدم اختيار الجهاز الذي يريد الاستماع من خلاله من قائمة الأجهزة المتاحة وتتبعه دون توقف أو قطع، إلى جانب الموسيقى تقدم المنصة مجموعة من برامج البودكاست من مختلف المجالات والمواضيع من الكثير من القنوات وصناع المحتوى.

ولأنها خدمة مجانية، فإن الميزات الأساسية تقدم مجانًا مع الإعلانات والتحكم المحدود، أما الاشتراك في المنصة، فينقسم إلى فئة مجانية وأخرى مدفوعة، ولكل منهما مزاياه الخاصة:

1-الاشتراك المجاني: مُخصّص فقط للاستماع إلى الأغاني دون أي تدخل من صاحب الحساب أو تفضيلات من جانبه، ومع أنه يوفر جانبًا كبيرًا مما هو متوفر في أرشيف المنصة، لكن البث يكون مصحوبًا بالإعلانات التي تشبه كثيرًا الإعلانات التي تظهر في يوتيوب عند تشغيل مواد الفيديو، كما أنه لا تتوفر خاصية التحميل والاستماع للمقاطع الموسيقية والأغاني بدون إنترنت.

2-الاشتراك المدفوع: يوفر الكثير من الخصائص والميزات الإضافية، مثل الاستماع في وضع عدم الاتصال والاستماع الخالي من الإعلانات التجارية، بالاشتراكات المدفوعة، حيث يمكن للمستخدمين البحث عن الموسيقى بناءً على الفنان أو الألبوم أو النوع،  ويمكنهم إنشاء قوائم التشغيل وتحريرها ومشاركتها.

ولا تتوقف خدمات الاشتراك المدفوع عند توفير المواد الموسيقية عند الطلب فقط، بل توفر أيضًا المقطوعات التي تناسب ذوق المستخدم، وذلك من خلال تبويب “ديسكفر” الذي يظهر مع الألبومات المقترحة بناءً على ما سمعه المستخدم من قبل، فضلاً عن ذلك تقوم  المنصة ببناء قوائم استماع خاصة بالمستخدم، مثل قائمة “ديسكفر ويكلي” التي تظهر مجموعة من الأغاني والتسجيلات بناءً على ما سمعه من موسيقى خلال الأسبوع.

هذه القائمة تتطور مع مرور الوقت لتفهم ذوق المستخدم الموسيقي ومزاجه وعاداته في الاستماع، فضلاً عن ذلك يتوفر تبويب يقوم بفرز الأغاني المفضلة في قوائم خاصة تعمل على تشغيل هذه الأغاني، إضافة إلى أغاني قريبة إليها من حيث النمط والنوع. 

في عام 2020م، قدمت المنصة كلمات الأغاني بالتزامن مع الموسيقى للمستخدمين في (26) سوقًا حول العالم، وذلك بعد اختبار الميزة في البداية في عام 2019م، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها (22) سوقًا من (26) سوقًا على أي شكل من أشكال دعم كلمات الأغاني.

وفي نوفمبر 2021م، أعلنت المنصة بحسب البوابة العربية للتقنية، عن توفير ميزة كلمات الأغاني الجديدة لجميع المستخدمين العالميين، سواء للخطط المجانية أو المدفوعة، عبر المنصات.

نموذج العمل

تعمل منصة (سبوتيفاي) في إطار نموذج عمل  يطلق عليه (فريميوم Freemium)، وفيه تكون الخدمات الأساسية مجانية، بينما يتم تقديم ميزات إضافية عبر الاشتراكات المدفوعة، حيث تحصل المنصة على الإيرادات عن طريق بيع اشتراكات البث الممتازة للمستخدمين ومواضع الإعلانات لأطراف ثالثة.

في ديسمبر 2013م، أطلقت الشركة موقعًا إلكترونيًا جديدًا هو: (Spotify for Artists)، وفيه شرح لنموذج أعمالها وبيانات الإيرادات، فهي تحصل على المحتوى من شركات التسجيل الكبرى ومن الفنانين المستقلين، وتدفع لمالكي حقوق الطبع والنشر حقوق ملكية البث الموسيقي، فهي تدفع (70%) من إجمالي إيراداتها لأصحاب الحقوق، وتنص وثيقة الحقوق على أن الشركة ليس لديها سعر ثابت؛ بدلاً من ذلك، فإنها تأخذ في الاعتبار عوامل مثل بلد المستخدم ومعدلات حقوق الملكية للفنان.

وفي 18 مارس 2021م، أطلقت (سبوتيفاي) موقعًا إلكترونيًا جديدًا باسم (  Spotify Loud & Clear)، يتناول الأسئلة عن طريقة تقاضي مالكي الحقوق مستحقاتهم، ونقلاً عن “إندبندنت عربية”، قالت المنصة على موقعها الجديد إن الفنانين يستحقون الوضوح في شأن المعايير الاقتصادية المعتمدة في قطاع الموسيقى بالبث التدفقي، موضحة أنها تهدف إلى زيادة الشفافية من خلال مشاركة بيانات جديدة حول اقتصاد هذا البث في العالم وتفسير نظام حقوق الملكية واللاعبين في القطاع والعملية المعتمدة، وأشارت إلى أن (13400) فنان حققوا إيرادات بلغت (50) ألف دولار أو أكثر عام 2020م، وحقق (7800) فنان أكثر من (100) ألف دولار.

(سوبتيفاي) عربية

أخيرًا، تغطي خدمات المنصة في (184) سوقًا تشمل معظم أنحاء أوروبا والأمريكتين وأوقيانوسيا، وقد تجاوز عدد مشتركيها في عام 2020م نحو (155) مليون مشترك متميز و(345) مليون مستخدم نشط شهريًا، وتمثل هذه الأرقام زيادة بنسبة (24%) و(27%) على أساس سنوي، وهذا يأتي إلى قيام الخدمة بإضافة الكثير من الميزات الجديدة باستمرار إلى تطبيقاتها للهواتف الذكية وإصدار الويب لتحسين تجربة الاستماع إلى الموسيقى، مما جعلها الخدمة الأبرز لبث الموسيقى عبر الإنترنت وفقًا لما نقلته البوابة العربية للأخبار التقنية.

 وفي 13 نوفمبر 2018م، أصبحت متوفرة رسميًا في الدول العربية وهي توفر قوائم للموسيقى والأغاني العربية باختلاف أنواعها، مع مجموعة كبيرة من قوائم التشغيل الجاهزة للاستماع مباشرة إلى المطربين المفضلين، وتعمل خدمة “أبل ميوزيك” في المنطقة حاليًا وهي متاحة للمستهلكين في عدد من البلدان في جميع أنحاء المنطقة، بحسب موقعها الرسمي على الإنترنت.

كما تتنافس (سبوتيفاي) مع شركة (ديزر Deezer)، التي تتخذ من فرنسا مقرًا لها، والتي وقعت في أغسطس 2018م اتفاقية حصرية طويلة الأجل مع شركة روتانا للتسجيلات، بالإضافة إلى ذلك تتنافس المنصة مع لاعبين محليين مثل خدمة أنغامي، ومقرها لبنان، وهي تعمل في المنطقة العربية منذ عام 2012م.

وعلى إثر التمدد في المنطقة العربية وقّع نادي دبي للصحافة في 14 نوفمبر 2021م، اتفاقية شراكة مع المنصة بهدف منح (البودكاسترز) العرب المنصات والأدوات اللازمة للتواصل مع الجمهور العالمي، وقد جاءت هذه الشراكة في سياق ما تشهده صناعة (البودكاست) من قفزات كبيرة في العالم والمنطقة العربية، وفي ضوء التحولات العالمية على صعيد استهلاك المحتوى الصوتي.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin