توقيع مذكرة تفاهم بين الأمانة العامة لمجلس التعاون ومنظمة التعاون الرقمي

الامانة العامة - الرياض

لتعزيز التعاون فيما بينهما في مجال التحول الرقمي

استجابة لتوجيهات قادة دول مجلس التعاون، وتنفيذًا لما ورد في إعلان العلا الصادر عن (قمة السلطان قابوس والشيخ صباح)، التي عُقدت في يناير 2021 في محافظة العلا السعودية، من أهمية بناء القدرات وتعزيز التعاون بين الأمانة العامة لمجلس التعاون ومنظمة التعاون الرقمي، لما له من دور في تعزيز الاقتصاد الرقمي وتطوير مجالاته، وقّعت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ممثلة في معالي الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور نايف الحجرف، ومنظمة التعاون الرقمي، ممثلة في الأمين العام للمنظمة، ديمة اليحيى، مذكرة تفاهم لتعزيز التحول الرقمي بينهما، وذلك في 18 أبريل 2021م، بمقر الأمانة العامة في الرياض.

وثمن معالي الأمين العام ما تقوم به دول المجلس من  تبني التقنيات الناشئة والمتقدمة استجابة لمتطلبات المستقبل واستعدادًا لما سيفرضه من منافسة وتحديات تتطلب تكثيف الجهود والعمل بفكر استباقي في الدفع نحو التحول الرقمي والاستفادة من فرص النمو المستدام في كافة المجالات، مقدرًا عاليًّا جهود المملكة العربية السعودية في طرح مبادرة تأسيس منظمة التعاون الرقمي، والتي عقدت اجتماعها الأول خلال النصف الأول من شهر إبريل، متطلعًا لتعزيز التعاون مع المنظمة الوليدة لتتكامل الجهود نحو تسريع وتيرة التحول الرقمي وتحفيز الاقتصاد الرقمي.

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin