بين ملغاة ومعلقة وأخرى نارية.. تتويج ثلاثة أبطال لدوريات كرة القدم الخليجية

إذاعة وتلفزيون الخليج – الرياض

استؤنفت بعض دوريات كرة القدم الخليجية للموسم 2019 – 2020م، بعد أن توقفت لأشهر ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها دول الخليج العربية على المستوى المحلي فيما يخصُّ أنشطتها الرياضية.

ترقب طويل وتوقعات متضاربة تناولها عشاق كرة القدم في دول الخليج العربية، بين متى وكيف تكون العودة، في حين كانت أزمة الفيروس التاجي (كوفيد–19) في أوج انتشارها، وكأن الجماهير تلوذ بعشقها لكرة القدم وإبداعات نجومها هربًا من ضبابية المرحلة حينها، قبل العودة الحذرة، ومن سطوة أخبار وإحصائيات العدوى التي تصدرت المشهد الإعلامي لأشهر، وكان مراقبون يتوقعون أن عودة الأنشطة الرياضية ستوجد متنفسًا لا بد منه؛ ليعيد نظارة المستطيل الأخضر، ويفكُّ أغلال الحجر الاحترازي.

الغائب الحاضر.. يصنع الحدث

عادت إثارة كرة القدم في ظل غياب أهم النجوم،الذي اكتفى بمشاهدة مجرياتها من خلف الشاشات، وكان المشهد ناقصًا لم تعوضه تقنيات البثِّ التي جربت إعادة نسخ من هتافات كانت تحيي المدرجات عند كل هجمة أو فرصة ضائعة أو هدف، وتبث الحماس في اللاعبين، وتصنع متعة كرة القدم الحقيقية، ألا وهو “الجمهور” الذي فرضت الجائحة الوبائية أن يشاهد “عن بـُعد”، ويعبر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بسخطه ورضاه، واكتفت وسائل الإعلام الخليجية الرياضية بالتغطيات المستمرة والاستوديوهات التحليلية في محاولة لمحاكاة الصخب الجماهيري الذي عرفته الملاعب من عشاق كرة القدم.

ضمن متابعة “إذاعة وتلفزيون الخليج” لأهم الأحداث الرياضية الخليجية، نرصد فيما يلي مستجدات الدوريات الخليجية التي استؤنفت، والدوريات المعلقة والملغاة، والتوقعات للفترة القادمة.

الإمارات.. سبق الإلغاء

ففي دولة الإمارات العربية المتحدة سبق وأن حسمت الجمعية العمومية لرابطة دوري المحترفين الإماراتية، في 18 يونيو 2020م، مصير الموسم الرياضي 2019/2020م بإلغاء جميع المسابقات على أثر تفشي الفيروس المستجد (كوفيد–19) في البلاد.

البحرين.. عاد ولا زالت المنافسة

أما في مملكة البحرين فقد عادت منافسات الدوري حسبما أعلن اتحاد الكرة البحريني سابقًا في 21 يونيو 2020م، وكان استئناف المسابقة الكروية “دوري ناصر بن حمد الممتاز” مطلع شهر أغسطس الماضي، ولا زالت المنافسة مستمرة ومحتدمة بين الثلاثي: الرفاع والمحرق والحد، بصدارة الأول حتى نهاية سبتمبر 2020م، والتوقعات بمستجدات كثيرة خصوصًا مع ضآلة الفارق النقطي بين الفرق الثلاثة الأوائل.

السعودية.. بطولة هلالية استثنائية

وفي المملكة العربية السعودية عاد دوري الأمير محمد بن سلمان، مطلع أغسطس الماضي بحسب الموعد الذي تضمنه بيان اتحاد كرة القدم السعودي المعلن في 12 يونيو الماضي، وشهدت المنافسات تفوق فريق كرة القدم بنادي الهلال الذي توج بطلاً للمسابقة، بعد أن أنهى الدوري برصيد (72) نقطة، كأكثر الفرق  حصدًا للنقاط في موسم واحد بتاريخ الدوري السعودي للمحترفين.

واحتفل الزعيم الأزرق بلقب الدوري السعودي للمرة السادسة عشرة في تاريخه، والبطولة رقم (60) في كل المسابقات، على ملعب جامعة الملك سعود بالرياض.

عمان.. لا جديد منذ تعليق مارس

أما سلطنة عمان فلم تعود المنافسات الرياضية استمرارًا للإجراءات الاحترازية منذ أن أعلنت تعليق أنشطتها الرياضية في مارس الماضي، على الرغم من التوقعات بعودتها في سبتمبر 2020م حسبما أعلن في بيان اتحاد كرة القدم العماني الصادر في 18 مارس 2020م، والذي تضمن –أيضًا– إلغاء كأس الاتحاد والمراحل السنية.

قطر.. الدحيل يحصد لقب الدوري

عاد دوري نجوم قطر في يوليو الماضي والذي شهد تتوج فريق كرة القدم بنادي الدحيل بطلاً للدوري للموسم 2019– 2020م، إثر فوزه على الأهلي بهدف دون رد في المباراة التي جرت بينهما في 21 أغسطس 2020م.

الكويت.. بطلها “الكويت”

كانت العودة في دولة الكويت بعد أن سجل تاريخ الجائحة أنها أول من بادر خليجيًّا بتعليق النشاط الرياضي، حين أعلنت الدولة ذلك في 24 فبراير2020م، وتلاه قرار وموعد الاستئناف في منتصف أغسطس الماضي الذي أصدره الاتحاد الكويتي لكرة القدم حينها، وقد توج فريق الكويت الأول لكرة القدم بلقب بطولة الدوري الكويتي الممتاز لكرة القدم للمرة (16) في تاريخه، بفوزه على منافسة السالمية بنتيجة (4–1)، في نهاية أغسطس 2020م، في ختام منافسات الجولة (17) للمسابقة، وقبل جولة من النهاية، حيث رفع “الأبيض” رصيده إلى (40) نقطة مبتعدًا بفارق (4) نقاط عن ملاحقه القادسية.

واحتفظ “الكويت” باللقب للمرة الرابعة على التوالي، وتعدُّ هذه النسخة الأطول في تاريخ الدوري الكويتي بعدما استمرت قرابة العام حيث بدأت في 14 سبتمبر 2019م واختتمت في 3 سبتمبر 2020م.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin