الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يزور منظمات العمل الخليجي المشترك

الرياض – إذاعة وتلفزيون الخليج

أشاد بدور الجهاز الإعلامي وما يقدمه في مجال التعاون

أشاد معالي الأمين العام لمجلس التعاون، الدكتور نايف الحجرف، بالجهود الإعلامية المميزة التي يقوم بها جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج في تعزيز التعاون الإعلامي بين دول المجلس، وما يبذله من جهود في مجال التنسيق والتعاون المشترك بين أجهزة الإعلام في كافة المجالات والميادين الإعلامية.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها معاليه، الأحد 17 يناير 2021م، لجهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، وهنأ معالي الأمين العام في بداية اللقاء منسوبي الجهاز بنجاح قمة العلا معبراً عن عميق الشكر والامتنان لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس على جهودهم الصادقة، وحرصهم الكبير على تماسك وقوة مجلس التعاون، مستعرضاً بالتقدير أبرز القرارات الصادرة في قمة العلا وما يتطلبه تنفيذها من تكثيف الجهود واستمرار العمل لترجمة تلك القرارات على أرض الواقع لخدمة دول مجلس التعاون وشعوبه.

وأكد معالي الامين العام على أهمية الرسالة الإعلامية وعلى ضرورة المحافظة على مصداقيتها ومهنيتها، داعياً إلى ضرورة إبراز منجزات مجلس التعاون التي تحققت خلال مسيرته المباركة، على مدى أربعة عقود مضت، وكذلك الاستعداد والتحضير لمتطلبات العقد الخامس من مسيرة التكامل الخليجي.

كما أكد الدكتور الحجرف على ضرورة وأهمية تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والحوار في المجال الإعلامي، ودعوة المفكرين وأصحاب الرأي لتسليط الضوء علي تجربة مجلس التعاون وكذلك أولويات المرحلة القادمة بأبعادها الاقتصادية والأمنية والسياسية والاجتماعية  والصحية ضمن إطار التكامل الخليجي، وفق ما نص عليه البيان الختامي لقمه العلا.

وختم معاليه الزيارة بشكر منسوبي الجهاز على جهودهم الملموسة في ظل جائحة كورونا المستجد، متطلعا لمزيد من العمل لتحقيق أهداف مجلس التعاون وخدمة دوله وشعوبه في ظل التوجيهات السديدة لأصحاب الجلالة والسمو قاده دول المجلس حفظهم الله ورعاهم.

وكان في استقبال معالي الأمين العام، مجري بن مبارك القحطاني، مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، وعدد من مسئولي الجهاز.

 

الأمين العام يزور مجلس الصحة لدول مجلس التعاون

كما قام معالي الأمين العام لمجلس التعاون، الأحد 17 يناير 2021م بزيارة لمجلس الصحة لدول مجلس التعاون.

وأكد الدكتور الحجرف أن هذه الزيارة التي  تأتي علي ضوء نتائج قمة العلا وما صدر منها من قرارات تعنى بتعزيز ودفع العمل الخليجي المشترك بين دول مجلس التعاون في كافة المجالات لا سميا ما يختص بالشأن الصحي.

واستعرض معالي الأمين العام خلال الزيارة الإجراءات الصحية والوقائية التي اتخذها مجلس الصحة خلال جائحة فيروس كورونا، وجهود وزارات الصحة في دول المجلس، مشيداً بالجهود التي بذلها مجلس الصحة خلال الجائحة ومستويات الجاهزية المستقبلية للحد من الجائحة على كافة الأصعدة.

كما ثمن معاليه خلال  الزيارة حرص الجهات الصحية في دول مجلس التعاون ممثلة بأصحاب المعالي وزراء الصحة على الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، والذي تجسد من خلال التنسيق المستمر وتبادل المعلومات، وعقد الاجتماعات بشكل مستمر خلال الجائحة وما ترتب عليها من تبعات، مشيداً بدور مجلس الصحة لدول مجلس التعاون خلال هذه الجائحة لما فيه من خير ومصلحة لكافة مواطني ومقيمي دول المجلس.

وأكد الحجرف في ختام الزيارة بأن قمة العلا تمثل انطلاقة جديدة لمسيرة مجلس التعاون المباركة، وأن المرحلة المقبلة تتطلب تظافر الجهود وتسخير جميع الإمكانيات لتنفيذ توجيهات وتطلعات أصحاب الجلالة والسمو العمل على ترجمتها لكل ما فيه خير ونماء دول المجلس وشعوبها.

وكان في استقبال معالي الأمين العام، الدكتور سليمان الدخيل، مدير عام مجلس الصحة لدول مجلس التعاون، وعدد من مسئولي المجلس.

 

الأمين العام يزور مكتب التربية العربي لدول الخليج

كما زار الدكتور نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، مكتب التربية العربي لدول الخليج، الأحد 17 يناير 2021م.

وأعرب معالي الأمين العام في بداية لقائه بمنسوبي مكتب التربية العربي لدول الخليج، عن تهانيه بنجاح قمة العلا والتي تمثل انطلاقة جديدة لمسيرة مجلس التعاون المباركة، مثمناً ما صدر من مقام المجلس الأعلى من قرارات تهدف إلى تعزيز  العمل الخليجي المشترك في كافة المجالات، ولا سيما في مجال التربية والتعليم بين دول المجلس من خلال الدور الكبير والمقدر لمكتب التربية العربي  لدول الخليج.

كما جرى خلال الاجتماع بحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق بين الأمانة العامة لمجلس التعاون ومكتب التربية العربي، خصوصاً في ظل جائحة كورونا وما فرضته من تحديات كبيرة على منظومة التعليم في دول المجلس.

وقد شكر معاليه، منسوبي مكتب التربية العربي لدول الخليج، معرباً عن تقديره للجهود التي يقوم بها المكتب في تعزيز التعاون الخليجي المشترك في مجال التربية والتعليم.

وكان في استقبال معالي الأمين العام مدير مكتب التربية العربي السابق، الدكتور علي القرني، وعدد من مسؤولي المكتب.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin